د.صالح النعامي
باحث في الشأن الإسرائيلي
فيسبوك

شهادات صهيونية لافتة في التطبيع

شهادات صهيونية لافتة في التطبيع
ترجمات / 2020-10-06
  • المعلق الصهيوني دورون باسكين: إسرائيل تتعامل بغطرسة مع الامارات والأسئلة التي تشغل الإسرائيليين .. تمثلت في ما يمكننا بيعه لهم وكيف بإمكاننا أن نقنع شيوخ الخليج أن يغدقوا علينا ملياراتهم.... الغطرسة الإسرائيلية تقوم على الافتراض بأننا نملك عقلا يهوديا في حين أن كل ما يملكونه هم آبار نفط بدون قاع"[1]
  • الكاتب الصهيوني اليميني دين ألماس: الاتفاق مع الامارات و البحرين لمواجهة إيران والإسلام المتطرف، فأبو ظبي والمنامة تعرفان أن أمنهما يعتمد على تل أبيب.
  • المستشرق الصهيوني إيلي فودا: التحالف بين إسرائيل وكل من الامارات و البحرين كان قائما منذ 2006، وليس فقط في مواجهة إيران، بل أيضا في مواجهة الإخوان المسملين، فمحمد بن زايد يعد أكبر كاره للإخوان في المنطقة[2].
  • وزير الخارجية الصهيوني السابق شلومو بن عامي يحذر من أن الرهان على التحالف مع الامارات يمكن أن ينتهي إلى نفس نتيجة التحالف مع موارنة لبنان، وهو التحالف الذي لم يقود فقط إلى خسارة الموارنة، بل أسفر عن صعود ألذ أعداء إسرائيل ليكونوا الأكثر سيطرة في بلاد الأرز[3].
  • "المركز اليروشلمي"، الذي يرأسه وكيل الخارجية الصهيوني السابق دوري غولد: الاتفاق مع #الإمارات يعزز المواجهة ضد #حماس، فالإمارات تعمل ضد حماس منذ سنين
  • صحيفة "غلوبس" الصهيونية يطالب الشركات الإسرائيلية بالانقضاض على "صناديق السعادة" في الامارات، والتي تضم أكثر من ترليون دولار[4].
  • دوغلاس التبف، زعيم منظمة "إم ترتسو" الصهيوية اليمينية: قادة الإمارات سيعززون من سيطرتنا على المسجد الأقصى بعد التطبيع وسيشاركون في الصلوات اليهودية
  • عيران تسيون، نائب مدير مجلس الأمن القومي الإسرائيلي: الاتفاق مع #الامارات تنكر لكل مرجعيات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وخدم نتنياهو في التخلص من أوسلو
  • رجل الاستخبارات الصهيوني السابق شموئيل مئير: الامارات تساعد على تكريس نظام فصل عنصري ضد الفلسطينيين في الضفة من خلال بحثها مع إسرائيل ادماج مناطق فلسطينية في الاتفاقات الاقتصادية مع إسرائيل ويعد ذلك محاولة لتدشين معازل عنصرية للفلسطينيين
  • زهافا غلؤون، الرئيسة السابقة لحركة "ميرتس" الصهيونية اليسارية: من التضليل تقديم الاتفاق مع الامارات على أنه اتفاق سلام، لأنها لم تكن يوما دولة عدو،....وعلينا أن نتذكر أننا من يمارس الاحتلال والفلسطينيون تحت هذا الاحتللال ....ونتنياهو يسوق لنا الاتفاقين مع الامارات والبحرين كوسيلة لتبرير لمواصلة احتلال الفلسطينيين
  • الكاتبة الصهيونية نوعا لانداو (هارتس): الإسرائيليون رد بلامبالاة إزاء الاتفاق مع #الامارات رغم بوادر حسن النية من الإمارات ورغم تعبير مسؤوليها عن استعدادهم للتعاون مع إسرائيل وبعد أن دفعوا أطفالهم ليرفعوا العلم الإسرائيلي....الجمهور الإسرائيلي لا يرى أن هناك خطرا يمكن أن يمنعه الاتفاق مع الامارات
  • الكاتب الصهيوني ران إدلست: الاتفاق مع الامارات يساوي ورقة ثوم بالكاد لأنه لا يسهم في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها إسرائيل ونتنياهو يضلل الجمهور بحديثه عن "سلام تاريخي"[5].
  •  
  • الكاتب الصهيوني إيتان جبلوع (معاريف): الاتفاق مع الامارات يمثل ضربة قاتلة لحركة المقاطعة الدولية على إسرائيل لأن دول عربية تقيم شركات علنية مع إسرائيل رغم الاتهامات التي تطلقها هذه الحركة
  • الكاتب اليهودي الأمريكي جيفري غولدبرغ: اتفاق الامارات وإسرائيل لن يجلب السلام للشرق الأوسط، لأن الإمارات وإسرائيل ليستا في حالة حرب...السلام يتحقق فقط باتفاق الفلسطينيين والإسرائيليين على التعايش
  • المعلق الصهيوني تسفي يحزكيل: الدول الخليجية تشهر علاقتها بإسرائيل بحثا عن الحماية لانها تخشى إيران
  • صحيفة ذي ماركر الصهيونية: النائب العام في السعودية دعا ممثل شركة السايبر الإسرائيلية "سليبريت" لكي يخترق أمامه هاتف، ليكون ذلك مقدمة لصفقة تحصل السعودية بموجبها على برمجيات الشركة لتوظيفها في اختراق هواتف المواطنين السعوديين[6].
  • الكاتب اسحك بن نون: اتفاقات التطبيع لا تغطي على فشل نتنياهو الذي دمر الدولة ووحدتها وقوانينها وصحة مواطنيها وعليه أن يتحمل المسؤولية عن ذلك[7].
 

[1] https://bit.ly/3ne5tD9

[2] https://bit.ly/2Fx30SX

[3] https://bit.ly/3b59uUW

[4] https://bit.ly/3gHdSuj

[5] https://www.maariv.co.il/journalists/Article-787432

[6] https://bit.ly/2RtiI4n

[7] https://bit.ly/2FH2aDn